طارق الجندي

طارق الجندي

طارق الجندي: من مواليد عمّان 1983 ، بدأ بدراسة العود بسن الحادية عشرة من عمره عندما التحق بالفرع التحضيري في الأكاديمية الأردنية للموسيقى. تتلمذ على يد العديد من الأساتذة الأردنيين و العرب. عام 2007 أكمل دراسته الأولى بتخصص الهندسة الكيميائية من جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية، وحصل بعدها على منحة دراسية و أكمل دراسته الموسيقية بتخصص الأداء على آلة التشيلو في المعهد الوطني للموسيقى، و التحق بأوركستراعمّان السيمفوني عام 2008 كعازف تشيلو. عام 2008 شارك في مسابقة العود الدولية التي أقيمت بجامعة الروح القدس-الكسليك / لبنان و حصل على المركز الثاني. عمل و شارك مع العديد من الفرق الموسيقية، و أصدر خمسة ألبومات: بينَّ بينْ، ترحال، ألحان من طفولتي، موسيقى من عمّان، و صور. له مؤلفات و دراسات لآلة العود، مؤلفات للتخت الشرقي ، موسيقى مسرحية، وأغاني للأطفال. عام 2013 حصل على الجائزة الخاصة في مهرجان المقام الدولي الذي أُقيم في مدينة باكو/ أذربيجان. عام 2015 حصل على المركز الثاني في مسابقة المقام الدولية الذي أُقيمت في مدينة باكو/ أذربيجان. أنهى دراساته العليا بالجامعة الأردنية ، يعمل كمحاضر غير متفرغ لمادة النظريات الموسيقية و مدرّس لآلة العود لفرعي التحضيري و البكالوريوس في الأكاديمية الأردنية للموسيقى، و مدرس آلة العود بالجامعة الأردنية. له ورشات عمل سنوية بالأردن بالتعاون مع مؤسسات المجتمع المدني و الهيئات الحكومية المعنية بالشأن الثقافي داخل العاصمة و خارجها. عام 2016 تمّ تكريمه من وزارة الثقافة الأردنية كفنان معاصر و زرع شجرة تحمل إسمه بغابة الإبداع. عام 2016 حصل على جائزة الإبداع الموسيقي من وزارة الثقافة الأردنية. شارك و مثل الأردن كعازف منفرد أو كعضو في فرقة في العديد من المهرجانات الدولية و المشاريع الثقافية في كل من: سوريا، لبنان، فلسطين، البحرين، قطر، سلطنة عُمان، الإمارات العربية المتحدة، المغرب، أذربيجان، تركيا، إنجلترا، إسكوتلندا، إيطاليا، فرنسا،اليونان، لاتفيا، السويد، هنغاريا، اليونان، النمسا، ألمانيا، النرويج والصين.

ناصر سلامة

ناصر سلامة

ناصر سلامة هو فنان يعزف ويضبط الإيقاع على كثير من الآلات الإيقاعية، منها ما هو شرقي الأصل؛ كالطبلة والرق والدف والطار والبندير، ومنها ما هو لاتيني؛ كالكونغا والبونغو وبعضها إيراني؛ كالزرب، وإفريقي؛ كالجمبي وإسباني؛ كالكاخون، بالإضافة إلى الجرار الخليجية والمؤثرات الصوتية الإيقاعية، التي يتميز كل منها بتكنيك مختلف في العزف عمل سلامة مع العديد من الفرق والموسيقيين منذ أكثر من عشرة أعوام، ومنها فرقة زمن الزعتر وفرقة شرق وأوركسترا عمان السمفوني وفرقة تراب وفرقة الحنونة للفنون الشعبية ونوازن-ايليا خوري وغيرها من الفرق المحلية عمل ناصر سلامة مع مجموعة من أهم عازفي العود في العالم مثل أحمد الخطيب من فلسطين ، حسين سبسبي من سوريا ، نصير شمة من العراق ، عمر بشير من العراق ، و صخر حتر من الأردن كان سلامة أحد الموسيقيين العرب القلائل الذين عزفوا في العرض التاريخي "ليلة واحدة في الاردن" العام 2008 بقيادة الموسيقي زيد ديراني وبمشاركة أوركسترا لندن الفيلهارمونية الملكية وجوقة أصوات لندن

ديانا التلحمي

ديانا التلحمي

ولدت ديانا في عمان وتعلمت في مدارسها. منذ نعومة أظافرها وفي سن الرابعة بدأت العزف على البيانو كهاوية ثم صقلت هوايتها على مدى سنين من خلال التعلّم المستمر للموسيقى حيث التحقت بعدة مدارس للموسيقى والعزف على البيانو ومنها المعهد الوطني للموسيقى في عمان حيث حصلت على بكالوريوس في الموسيقى منه بعد ان كانت قد حصلت على بكالوريوس في التغذية والتصنيع الغذائي من الجامعة الأردنية. عملت ديانا في التدريس الموسيقي و تعليم العزف على البيانو منذ عام 1989 فقامت بتدريب ومرافقة عدة جوقات مدرسية وكنسية ، و قدمت عروضا في الاردن والمانيا. خلال عملها كمعلمة للموسيقى قامت بتأسيس وتدريب جوقة كلية راهبات الوردية الثانوية ، جوقة القسم الابتدائي في المدرسة الأهلية للبنات، جوقة اطفال المعهد الوطني للموسيقى و جمعية الشابات المسيحيه، وعملت على إطلاق قواعد متينة لبرنامج التعلم والتذوق الموسيقي وقامت بتلحين العديد من الأغاني. وهي حاليا قائد جوقة “ناي” للاطفال التي أسستها، حيث تقوم بخلق وتعزيز الحس الموسيقي لدى أطفال الجوقة وتستحدث أساليب لتدريس الموسيقى، الغناء الكورالي والعزف لطلابها.

ريبال خضري

ريبال خضري

فنان سوري .. - له العديد من الأغاني الخاصة مثل " بلدي عم يوجعني – يا بيتي شو اشتقتلك - شوية حكي – الله معك – حبيبي انا " - له ثلاثة ألبومات وهي 1- " قصائد سياسية " من انتاج الصندوق العربي للثقافة والفنون التابع لجامعة الدول العربية وهو عمل من كلمات الشاعر الكبير احمد مطر والحان وتوزيع باسل رجوب .. 2- " توشيحات " : الخاص بفرقته فرقة " التوشيح الحديث " التي طرح فيها ريبال موشحات بأسلوبه الخاص و سيقوم بتقديم البومات دورية لها . 3- " شوية حكي " قدمه ريبال مع عام 2010 من انتاج شركة المورد الثقافي - ريبال خريج المعهد العالي للموسيقا في سوريا – دمشق قسم الغناء الشرقي يلعب ألتي البيانو والعود ... - حاصل على ماستر كلاس من جامعة الكسليك عام 2010 - حاصل على 1- وعلى الجائزة الأولى كأفضل صوت عربي ضمن ملتقى الاصوات الجميلة الذي تم تنظيمه من قبل المجمع العربي للموسيقى في كلية الكسليك – لبنان ونال على اثرها ماستر كلاس من الجامعة . 2- الجائزة الثانية كأفضل صوت عربي ارتجالي في مهرجان الموسيقى العربية في القاهرة السابع عشر 2008 - ريبال حاليا مدرس الغناء في المعهد الوطني للموسيقا في عمان ومدرس مادة الغناء العربي في الكونسرفاتوار الأردني ومدرب جوقة عمون للغناء الكورالي الحديث . - قدم حفلات كمغني منفرد ذائع الصيت مع فرقته الخاصة ومع اهم الفرق والاوركسترات العربية والعالمية من مثل " الأوركسترا السمفونية السورية – أوركسترا عمان الفلهوارموني – أوركسترا عمان سمفونيتا – كورال أوزنابروغ الألماني – فرقة طرب .. " وذلك في اثر من عشرين مدينة عربية وعالمية في " المانيا – ايطاليا – فرنسا – الصين – أذربيجان – تركيا – الامارات – مصر – السودان – تونس وغيرها ... "

رضا بدير

رضا بدير

عازف الناى نشأته كانت فنية فوالده كان يعمل خبيرا كيميائيا ولكنه كان يعشق الموسيقى ويحب سماع الموسيقى ، ورضا بدير منذ طفولته كان موهوبا بالفن والموسيقى فطلب من والده آلة موسيقية يعزف عليها وكانت البداية آلة الفلوت ، وبدأ رضا بدير العزف على هذه الآلة منذ أن كان عمره ثمانية سنوات بمفرده وبدون معلم لأنه كان موهوبا وبعد فترة من الزمن اكتشف رضا من عزفه على آلة الفلوت أن هذه الآلة لاتستطيع أن يخرج منها النغمات الشرقية فهى مقتصرة على خروج النغمات الغربية فقط، فوجد رضا بدير أن الاله المناظرة لاله الفلوت هى آلة الناى فبدأ العزف على آلة الناى مع آلة الفلوت فى وقت واحد ، وأخيرا وجد رضا بدير آلة الناى تكفيه جدا وبدأ مشواره الفنى معها. وقد تأثر رضا بدير بعزف سيد سالم، وحسين فاضل، وسيد أبو شفة ، كما تأثر على وجه الخصوص بالفنان محمود عفت ، وبعد ذلك رأى أخيه محمد بدير أنه لابد وأن يتعلم أصول وقواعد الموسيقى وهذه الآلة فإتجه أخيه الى أساتذة كبار فى مدينة الاسكندرية .

طارق حرب

طارق حرب

حائز على الجائزة الأولى وجائزة اختيار الجمهور في مسابقة باريوس WorldWideWeb 2011، إضافة الى الجائزة الأولى في مسابقة مونتريال الدولية للعزف على الجيتار الكلاسيكي. يعتبر طارق حرب أحد أهم عازفي الجيتار الكلاسيكي في جيله. وصف عزفه بأنه "عزف منساب سلس ومدروس... عازف جيتار يجب مشاهدته!" (د. جاري أنطونيو): " استثنائي موسيقيا ودقة متناهية في التكنيك." (د.الاكساندر دنن). قال الناقد الموسيقي في مونتريال جون واينز الممتحن في الموسيقى الحية أنه "...يتواصل بالموسيقى ليلامس ويحس ما لا يمكن التعبير عنه بالكلام!" كما وصف حرب بأنه "سيد الموسيقى الحزينة." عزف حرب وقدم عروضا على الجيتار في مهرجانات موسيقية مختلفة في أمريكا الشمالية وأوروبا والشرق الأوسط وأمريكا الجنوبية تخللها عروض في أماكن مرموقة مثل قاعة اوسكار بيترسون في مونتريال، كندا، المدرج الروماني ذو ال2000 عام في جرش، الأردن، وفي كونسيرتجيبوف الشهيرة على مستوى العالم في أمستردام، هولندا. تتضمن مخططاته المستقبلية عروضا في طوكيو، اليابان في ديسمبر2012 ضمن فعاليات مسابقة طوكيو ال55 للعزف على الجيتار الكلاسيكي، وكذلك في فعالية TED العالمية 2013 في ادنبرة، اسكوتلندا في يونيو من العام نفسه، اضافة الى العديد من المشاريع الأخرى. بعد انتقاله من الأردن الى كندا، درس حرب كل من الكمان والغيتار الكلاسيكي مع عازفي الجيتار رودي الياس و باتريك كيرني ود.غاري أنطونيو، ومع عازف الكمان كلود جيلينو و كليمنس ميركل من الرباعية الموسيقية بوززيني. كما شارك في العديد من الدروس المتخصصة بما فيها التي تديرها لورنزو ميشيلي ، فييكس جيسون ، بافل شتادل، ريمي باوتشر ، و مانويل باريوكو. يحمل حرب درجة الماجستير في الأداء من جامعة ماكغيل، وعلى درجة بكالوريوس في التجارة من جامعة كونكورديا. وهو يحضر حاليا لشهادة الدكتوراه في الفنون الموسيقية في جامعة تورونتو تحت وصاية الدكتور جيفري مكفادين. و يعزف حرب على أدوات موسيقية من صنع أوتو فونكل و جان رومبرى.

ليث سليمان

ليث سليمان

ليث سليمان عازف ناي من مواليد عمان 1984 بدأ العزف على الة الناي في عمر 13 عام ، والتحق لدراسة الموسيقى بشكل علمي واكاديمي بالاكاديمية الاردنية للموسيقى وحصل على درجة البكالوريوس منها عام 2006 ثم استكمل دراساته العليا للحصول على درجة الماجستير في فنون اداء الموسيقى العربية تخصص قسم الالات - ناي من المعهد العالي للموسيقى العربية - اكاديمية الفنون بالقاهرة . قدم ليث العديد من الاعمال الموسيقية الالية والغنائية كعازف ناي بمصاحبة فنانين محليين وعرب وعالميين حيث كانت اهم مشاركاته بانضمامه لفريق افتكاسات لموسيقى الجاز وكانت اول تجربة لمحاكاة الة الناي العربي بباقي الات الموسيقى الغربية المكونة منها موسيقى الجاز . كما اشترك ليث بمصاحبة الفنان العالمي سامي يوسف وماهر زين في جولاتهم العالمية ، وقدم العديد من الحفلات في دار الاوبرا المصرية ضمن فعاليات مهرجان الموسيقى العربية . وعمل مدرسا لالة الناي في بيت العود العربي تحت اشراف الفنان نصير شمة . وسجل ليث العديد من الاعمال الموسيقية لفنانين مثل مدحت صالح واحمد علي الحجار وبشرى وعلي خطاب . عزف بأهم مهرجانات عالمية : مهرجان بانسكو لموسيقى الجاز - بلغاريا مهرجان نيشفل لموسيقى الجاز - صربيا مهرجان طوكيو لموسيقى الجاز - اليابان مهرجان الموسيقى البديلة - بولندا مهرجان قرطاج الدولي - تونس مهرجان فاس للانشاد الديني - المغرب مهرجان موسيقى الشعوب - فرنسا

عبد الهادي جعفر

عبد الهادي جعفر

عبد الهادي حسين جعفر (1 يناير 1995) ، موسيقار أردني ومدرس ل آلة الكمان في معهد كريشندو ومعهد I play منذ مطلع عام 2018 ، حاصل على شهادات من جامعة ABRSM البريطانية في المستوى العلمي والنظري بتقدير جيد جدا نظرا لجهوده داخل البلاد وخارجها. عن حياته: درس عبد الهادي حسين جعفر إدارة الأعمال في الجامعه الاردنيه ولم يمنعه شغفه بالموسيقى من التوقف عند محطة معينة بل تابع دراسته بما يحب ف التحق لاستكمال درجه الماجستير في أداء الكمان مع البروفيسور الأذربيجاني تيمور ابراهاموف في الجامعه الاردنيه . نبذة عن نشأته الموسيقية: بدء عبد الهادي عام 2010 في دراسه الكمان بوزارة الثقافه ومن ثم التحق بالمعهد الوطني للموسيقى في عام 2013 . عن أعماله : _في 2016 تطوع مع الأوركسترا الاردنيه في اثنو قبرص وفي نفس السنة ايضا شارك مع اوركتسرا labam في لبنان . _في عام 2014 شارك في مهرجان الموسيقى العربيه في مصر . _شارك كمدرب ل آلة الكمان في العديد من ورشات العمل الموسيقية بالدعم من مؤسسات المجتمع المحلي مع الأستاذ طارق الجندي في محافظة السلط وغور المزرعة .

أوج النبالي

أوج النبالي

ولد أوج في الكويت في عام 1989، انتقل بعدها إلى الأردن في 1990 وبدء حياته فيها، تعلم العزف على آلة العود في سن الحادية عشر على يد الأستاذ عمر عباد، الذي أيقن موهبته ومن هناك انتقل لتعلم الموسيقى في المعهد الوطني وتتلمذ على يد الأستاذ صخر حتر لمدة سنتين ومن ثم عاد واستكمل تعليمه في مستويات متقدمة، على ألة العود، مع الأستاذ عمر عباد . في عام 2012، حاز على شهادة البكالوريس من الجامعة الأردنية في تخصص العلوم المالية والمصرفية، انتقل في نفس العام إلى الولايات المتحدة وحاز على درجة الماجستير في إدارة الأعمال من Texas A&M University – Commerce”" في عام 2013. عاد بعدها إلى عمّان وبدء العمل مع مجموعة البنك العربي في قسم إدارة المخاطر. أوج عضو في جمعية الحنونة للثقافة الشعبية، حيث أنه شغل موقع مسؤول الفريق الفني (فريق الرقص الشعبي) في الفترة ما بين 2014 حتى نهاية 2015، حيث أنه بدء مع الفريق من عمر 4 سنوات لتكون بذلك الحنونة جزء أساسي وأصيل من تكوين شخصيته. ولوجود أوج في أجواء تعنى بحراسة الذاكرة الشعبية، ارتأى أهمية الموسيقى والنغمات الشعبية وضرورة توثيقها، لذا بدأ العمل مع إعزف في مشروع "مكتبة الأغاني العربية التراثية".

أحمد خالد

أحمد خالد

بعد حصوله على درجة البكالوريوس في الموسيقى العربية عام 2012، سعى أحمد إلى إنشاء قاعدة أوسع لجيل جديد أكثر وعياً بالموسيقى، وذلك عن طريق مساعدة الرجال والنساء على تعلم الموسيقى والغناء. وعقب 12 عاماً من تعليم الموسيقى وتكريس مجهوده لتقديم حصص الغناء في مصر، انضم أحمد إلى فريق مدرسي الموسيقى المحترفين لدينا في بيت الموسيقى، حيث يعمل كمدرس لتعليم الغناء والعود. تخرج أحمد من أكاديمية الفنون في المعهد العالي للموسيقى العربية في موطنه القاهرة، مصر، وإلى جانب دراسته كان يعمل مغنياً منفرداً في فرقة أم كلثوم للموسيقى العربية بالإضافة إلى عمله كمدرس موسيقى مستقل يعطي حصصاً فردية للمبتدئين لتعليم العزف على العود والجيتار والبيانو. عند التخرج كان أحمد قد أتم عامين في رحلة تعليم الموسيقى والغناء لصالح مؤسسات حكومية وغير حكومية عبر الشرق الأوسط، وقاده طموحه لتعليم الموسيقى ونشر المعرفة الموسيقية إلى العودة للأكاديمية مجدداً في عام 2014، ولكن هذه المرة بصفته أستاذ مساعد في آلة العود في أكاديمية الفنون التي تخرج منها، وذلك قبل التحاقه بفريقنا.

}